الخبر الآن المغربية
ماذا بعد زيارة أنس الدّكالي وزير الصّحة للقصر الكبير؟؟؟ Reviewed by Momizat on . الخبر الآن المهدي السباعي يوم الجمعة 14شتنبر 2018 على الساعة الثانية عشر زار وزير الصحة العمومية صحبة عامل صاحب الجلالة على إقليم العرائش ومندوب الصحة الاقليمي الخبر الآن المهدي السباعي يوم الجمعة 14شتنبر 2018 على الساعة الثانية عشر زار وزير الصحة العمومية صحبة عامل صاحب الجلالة على إقليم العرائش ومندوب الصحة الاقليمي Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار العرائش » ماذا بعد زيارة أنس الدّكالي وزير الصّحة للقصر الكبير؟؟؟

ماذا بعد زيارة أنس الدّكالي وزير الصّحة للقصر الكبير؟؟؟

ماذا بعد زيارة أنس الدّكالي وزير الصّحة للقصر الكبير؟؟؟

الخبر الآن

المهدي السباعي

يوم الجمعة 14شتنبر 2018 على الساعة الثانية عشر زار وزير الصحة العمومية صحبة عامل صاحب الجلالة على إقليم العرائش ومندوب الصحة الاقليمي وباقي الوفد الرسمي ورئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير وبرلماني الدائرة الحاج محمد السيمو ونوابه وأعضاء المستشفى المتعدد الاختصاصات والوقوف على آخر الترتيبات ومعاينة دفعة التجهيزات الحديثة.

ولقد عبر الوزير عن إعجابه بهذا الصرح الاستشفائي الذي يعد في مصاف المستشفيات الكبرى بالاقليم والجهة كما طلب تظافر جميع الجهوذ لتمكينه من الأطر الطبية الاختصاصية. ولقد أشار الحاج محمد السيمو أن الساكنة تنتظر بفارغ الصبر هذا المستشفى الذي يعتبر تقريب الخدمات الصحية من المواطن وأن الجماعة منخرطة في هذا الورش منذ توليها المسؤولية. ولقد راقني وجود الدكتور منير أغلوطات عضو جماعي وهو يعطي ملاحظاته القيمة في الاستعدادات لتدشين هذا الصرح لما يكون بين أعضاء الجماعات ذوي الاختصاص تكون المشاريع مقبولة. وفي هذا الاطار نشكر كل من ساهم ويساهم في استكمال الاجراءات والتعديلات لتقديم هذا العمل الانساني للساكنة كما لا يفوتنا أن ننوه بممثلي المجتمع المدني والاعلامي الذين واكبوا هاته الزيارة نظرا لأهميتها.
من جميل الأعمال كل وزير يزور القصر الكبير يلقى مجلسا جماعيا متفهما على رأسه الحاج محمد السيمو الذي يتقن الالحاح في الطلبات التي تكون الساكنة محتاجة لها فبعد التجاوب الكبير مع وزير الصحة أنس الدكالي اليوم في كل الجزئيات التي يتوقف عليها التدشين، طلب الرئيس تفعيل المركز الصحي لساكنة اولاد احميد ولقد استجاب المسؤول الحكومي لهذا الملتمس وأعطى الموافقة في وقته وحينه.
أكثر من 70 في المئة من التجهيزات دخلت المستشفى الجديد المتعدد الاختصاصات.
واليوم ندعو الجميع أن يعيدوا كرونولوجيا زيارات الوزراء إلى القصر الكبير والمشاريع التي تركوها لنا فالأوراش المفتوحة بالسوق المركزي اولاد احميد وبناء ملاعب القرب والأسواق النموذجية والمدرسة الفلاحية وهذا المستشفى المعلمة وإصلاح مدارس وبناء أخرى….. لقد استفدنا كساكنة من طرف هؤلاء الوزراء بحنكة البرلماني الفريق الحركي الذي يعرف متى يلح بالطلبات ودراسة الجدوى التي دائما تكون موجودة.
فيما يخص مواكبة وتتبع هذا المشروع، يبقى السيد عامل صاحب الجلالة والحاج السيمو هما أصحاب الفضل الحقيقي.

41713451_552165958559817_3275176909847134208_n 41707454_306859606799307_1706193784313741312_n 41697262_1842064009204134_6271996267686002688_n 41671499_2177219122516813_9217750306916401152_n

اكتب تعليق

الخبر الآن المغربية آخر الأخبار الوطنية والدولية © 2016 جميع الحقوق محفوظة للخبر الآن alkhabar alaan

الصعود لأعلى