الخبر الآن المغربية
السّياحة البيئيّة إحدى النّقط الأساسيّة اّلتي نوقِشت خلال اللّقاء التّشاوري حول السّياحة بالعرائش Reviewed by Momizat on . الخبر الآن خالد ديمال شددت المداخلات التي عرفتها قاعة بّاحنيني المتعددة التخصصات بالعرائش، خلال اللقاء التشاوري حول السياحة بالمدينة المنعقد مساء يوم الأربعاء 1 الخبر الآن خالد ديمال شددت المداخلات التي عرفتها قاعة بّاحنيني المتعددة التخصصات بالعرائش، خلال اللقاء التشاوري حول السياحة بالمدينة المنعقد مساء يوم الأربعاء 1 Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار العرائش » السّياحة البيئيّة إحدى النّقط الأساسيّة اّلتي نوقِشت خلال اللّقاء التّشاوري حول السّياحة بالعرائش

السّياحة البيئيّة إحدى النّقط الأساسيّة اّلتي نوقِشت خلال اللّقاء التّشاوري حول السّياحة بالعرائش

السّياحة البيئيّة إحدى النّقط الأساسيّة اّلتي نوقِشت خلال اللّقاء التّشاوري حول السّياحة بالعرائش

الخبر الآن

خالد ديمال
شددت المداخلات التي عرفتها قاعة بّاحنيني المتعددة التخصصات بالعرائش، خلال اللقاء التشاوري حول السياحة بالمدينة المنعقد مساء يوم الأربعاء 13 دجنبر2017، (شدّدت) على ضرورة توحيد الرؤية لتهيئة نهر اللوكوس، في إطار شراكة بين الجماعة الحضرية للعرائش، وعمالة إقليم العرائش، ومندوبية وزارة الشباب والرياضة بذات الإقليم، وإدارة نهر اللوكوس، والقطاع الخاص، وذلك من أجل تحقيق جاذبية سياحية ذات جودة في اتجاه ربط البيئة بالتنمية المستدامة، في إطار السياحة البيئية، مضيفة أن نهر اللوكوس غير مستغل بطريقة يتحقق معها النفع الإقتصادي للمدينة، بارتباط والتنشيط السياحي المرتبط بنشاط قوارب الصيد التقليدي على امتداد نهر اللوكوس وضفافه، مستحضرين في هذا الصدد الرياضات المائية كقاعدة لنشاط السياح وتطوير هذه الرياضات المائية، وتسهيل الولوج إليها في إطار تطوير الأنشطة الرياضية ذات الإرتباط السياحي، عبر خلق ممرات بالنهر والبحر على حد سواء من خلال الرياضات النهرية، وكذا الترويج لنهر اللوكوس كوجهة سياحية بشساعة مساحته، بما يسمح بأن يكون مثل ضفة نهر أبي رقراق بالرباط، مركّزين على ضرورة خلق المطاعم والنوادي والأكشاك المساعِدة على تحريك السياحة النهرية، عبر الأنشطة البيئية، وتحسيس الساكنة وتوعيتها بأهمية نظافة هذه المنطقة السياحية، وتعبيد الطريق نحوها خاصة وأن المنطقة المذكورة غير مجهزة وغير مستغلة، إلى جانب شركات تطل على النهر، ولديها مخلفات عبارة عن مقذوفات صناعية، تأثر سلبا على النهر وتتسبب في تلوث مياهه.. داعين إلى استغلال قوارب الصيد التقليدي في السياحة النهرية، والبحث عن مثل هاته المشاريع المدرة للدخل، خاصة مع وجود قوارب تتنقل على مدار السنة بهذا الإمتداد النهري لحوض اللوكوس، على شاكلة نهر أبي رقراق وشاطئ المهدية، حيث يوجد نهر سبو، وما ينقصها بحسبهم هو التأمين لتنظيم حركتها قانونيا.. ويبقى الهدف حسب نفس المتدخلين، هو الترفيه على ساكنة مدينة العرائش والنواحي، من خلال خلق الفضاءات البيئية، والإكثار منها وخلق بموازاة ذلك، أنشطة رياضية خلال فصل الصيف وعلى مدار السنة أيضا، واستغلال الغابة المجاورة للنهر والبحر في نفس الهدف والغاية، لخلق دينامية اقتصادية على طول السنة، لإعادة الإعتبار لمدينة العرائش وإعطاء قيمة كبيرة ومتكررة لديها، من خلال أنشطة رياضية وسياحية كُبرى..

IMG_20171213_162251

IMG_20171213_163222 IMG_20171213_163218  IMG_20171213_164312

تعليقات (1)

اكتب تعليق

الخبر الآن المغربية آخر الأخبار الوطنية والدولية © 2016 جميع الحقوق محفوظة للخبر الآن alkhabar alaan

الصعود لأعلى