الخبر الآن المغربية
‘‘طنجة’’ تعيش خمسة أيّام على إيقاع مسرح العرائس ‎ Reviewed by Momizat on . الخبر الآن القندوسي محمد صور ابراهيم الحراق انطلقت صباح يوم السبت بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة، فعاليات الدورة الرابعة للملتقى العربي لفنون العرائس والفرجة الخبر الآن القندوسي محمد صور ابراهيم الحراق انطلقت صباح يوم السبت بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة، فعاليات الدورة الرابعة للملتقى العربي لفنون العرائس والفرجة Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أدب وفنون » ‘‘طنجة’’ تعيش خمسة أيّام على إيقاع مسرح العرائس ‎

‘‘طنجة’’ تعيش خمسة أيّام على إيقاع مسرح العرائس ‎

‘‘طنجة’’ تعيش خمسة أيّام على إيقاع مسرح العرائس ‎

الخبر الآن

القندوسي محمد
صور ابراهيم الحراق

انطلقت صباح يوم السبت بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة، فعاليات الدورة الرابعة للملتقى العربي لفنون العرائس والفرجة الشعبية، والدورة الثانية لمهرجان دمى طنجة لفنون العرائس والأدائيات، الذي يعود هذه السنة بلمسة عالمية ونكهة تراثية بحتة جمعت خيرة العارفين بلغة فن الكركوزة وفن العرائس، من دول مختلفة نذكر منها الجزائر، تونس، موريتانيا، مصر، الإمارات العربية المتحدة، فرنسا، إضافة إلى البلد المنظم المغرب.
وضمن الإحتفالات الصباحية، تم افتتاح معرض أقنعة فرقة المسرح الممكن، ومعرض العرائس المغربية والأشرطة المرسومة لمدرسة الفنون الجميلة بتطوان، وذلك بحضور الأستاذ اسماعيل عبد الله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، ودادي بومنجي رئيس الإتحاد الدولي لمسرح العرائس، ومحمد التقال المندوب الجهوي لوزارة الثقافة، والدكتور رشيد أمحجور رئيس جمعية بوابة إفريقيا ومدير مهرجان دمى طنجة لفنون العرائس والأدائيات، وبحضور جمهور غفير من المهتمين والفنانين والمثقفين، وبحضور لفيف من ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والعربية.
وكان جمهور المهرجان خلال الحصة المسائية، على موعد مع العروض الأولى لهذا اللقاء الفني الدولي، الذي انطلق بمسرحية ‘‘قرية العجائب’’ لفرقة الكشف المنير بسلا، تلاه عرض ‘‘الحمار الذكي’’ للفرقة الموريتانية ‘‘شروق’’، واختُتم هذا السمر المسرحي بعرض شيق واحترافي يحمل عنوان ‘‘فرحة’’ لفرقة العرائس للتربية والتسلية ـمراكشـ، وتخللت هذا العروض الثلاث التي نالت إعجاب الكبار قبل الصغار، عروض فنية رائعة مع الحكواتي والزجال الطنجاوي أحمد سعيد البنكي، رفقة فنان ‘‘الماريونيت’’ ونجم برنامج ‘‘أراب جوت تالنت’’ محمد سعيد الغرافي الذي قدم تجربته الفنية وسط انبهار وإعجاب الجميع، وهي تجربة تعتمد على الخيط والعصا من خلال عرضين منفصلين مع الكركوزة ‘‘رحمة’’ والكركوز ‘‘بوخنافر’’ الشخصيتان اللتان استهوتا الجمهور الحاضر الذي تفاعل مع حركات وشطحات ومونولوغات الدُّمى بشكل تلقائي ولافت، خصوصا الأطفال الصغار الذين دفعهم فضولهم المعرفي لاستكشاف هذا العالم الغريب بقيامهم بتجارب ناجحة بتحريك الدمى تحت إشراف وتأطير المبدع محمد سعيد الغرافي.
وحسب مدير المهرجان الدكتور رشيد أمحجور، فإن الهدف من تنظيم هذه التظاهرة المسرحية التي ستستمر حتى 3 نوفمبر القادم، تكريس مسرح دمى الأطفال في المشهد الفني والثقافي المحلي والمغربي عموما، وتحقيقا لهذه الغاية يتضمن برنامج المهرجان مجموعة من ورشات التكوين، من بينها ما تتعلق بتعليم وتصنيع الدمى، والطرق التقنية وآليات تحريكها تحت إشراف وتأطير كوادر من الكفاءات والخبرات المحلية والعالمية.

unnamed (2) unnamed (3) unnamed (4) unnamed (5) unnamed (7) unnamed (8) unnamed (9) unnamed (10)

تعليقات (1)

  • أحمد

    جاء في كلامكم : (واختُتم هذا السمر المسرحي بعرض شيق واحترافي يحمل عنوان ‘‘فرحة) وكأن باقي العروض الفنية السابقة غير إحترافية..
    أتمنى أن يكون هذا الخطأ غير مقصود.

    رد

اكتب تعليق

الخبر الآن المغربية آخر الأخبار الوطنية والدولية © 2016 جميع الحقوق محفوظة للخبر الآن alkhabar alaan

الصعود لأعلى